سلايد شو الرئيسيةعرب وعالم

السعودية تهدي مصر مفتاح الأمن القومي على الإتجاه البحري لباب المندب.

القاهرة| بوابة "دبى اليوم"

نشر اللواء أح سامى شلتوت عبر صفحتة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” خبراً يفيد بأن المملكة العربية السعودية اهدت مصر رسميا حق إستغلال جزيرة فرسان مدى الحياة دون قيد أو شرط وذلك للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي ليتحقق لمصر السيطرة العسكرية الكاملة على مضيق باب المندب وتعد جزيرة فرسان أكبر جزر البحر الأحمر على الاطلاق.

وقد أهدت السعودية مصر هذه الجزيرة السعودية الكائنة بالقرب من مضيق باب المندب الإستراتيجي، لتشكيل وبناء أول قاعدة عسكرية مصرية بهدف “معلن” وهو تحقيق عنصر التوازن العسكري بهذه المنطقة الحساسة في ظل تواجد وتمركز قاعدة عسكرية بحرية إيرانية على سواحل أرتيريا في المنطقة المواجهة لجزيرة (فرسان) 

 وبذلك تتمكن مصر من حماية مضيق باب المندب وتشكل حماية عسكرية للتجارة العالمية للخط الملاحي القادم من قناة السويس بإتجاه باب المندب والعكس.

ولا شك بأن هناك مزايا أخرى لهذه القاعدة العسكرية المصرية إذ تُساهم في دعم الأمن القومي السعودي والمصري والعربي على وجه الخصوص، فقد كثُرت التدخلات الأجنبية في الدول الأفريقية بشكل بات يمس العديد من القضايا والحقوق العربية الخاصة والعامة.

وتفيد التقارير المصرية أنه تم تجهيز الجزيرة البالغ مساحتها 380 كم مربع بمطار عسكري وممرات لطائرات “الرافال” و”السوخواي” و”الميج”، فضلاً عن إقامة أرصفة بحرية عسكرية.

تقع جزيرة فرسان في أقصي جنوب البحر الأحمر قبالة الحدود السعودية اليمنية وهي قريبة جداً من ساحل أريتريا حيث توجد قاعدة بحرية عسكرية إيرانية أحد الدول المهددة للامن القومي السعودي وأيضا المصري.

الجزيرة قريبة جداً من أثيوبيا المصممة علي إقامة سد النهضة بزعم إستخدام حقها في إستغلال مياه النيل لتوليد الطاقة الكهربائية اللازمة للتنمية الإقتصادية .. وفى حال عدم وجود حل سياسي لهذا السد من الممكن إستغلال القاعدة المصرية فى جزيرة الفرسان مع السد بما يحقق ميزة استراتيجية للقوات المستخدمة.

كما تقع الجزيرة على مرمى حجر من مضيق باب المندب أيضا ذو الأهمية الاستراتيجية للمضيق بالنسبة لمصر وللتجارة العالمية.وبذلك أصبح مفتاج المضيق بيد القوات المصرية المتواجدة على جزيرة فرسان.

ولفت اللواء أ ح سامى شلتوت الانتباه الى أن الذي لايعلمه الكثير أن السعودية بكامل إرادتها أعطت لمصر حق إستغلال هذه الجزيرة التي تضم عدداً من الأرصفة البحرية ويمكن إستغلالها في الإنطلاق الجوي أو التزود بالوقود لتحقيق أهداف الأمن القومي المصري والعربي ، وبذلك نعرف المغزى من صفقات طائرات الرافال الفرنسية والتى تتميز بإمكانيات مرتفعة للغاية من حيث المدى الزمنى للتحليق .. والقدرة على حمل ضعف الصواريخ التى يمكن تحميلها على طائرات (إف 16). أى ضعف القوة التدميرة لطائرات (إف 16).

وكذلك حاملات طائرات الهليكوبتر الجديدة هى من ستقوم بتأمين القاعدة البحرية المصرية على جزيرة الفرسان .كما سيتم نشر نظم دفاع جوى لحماية القاعدة الجوية المصرية بالجزيرة.

واختتم ما كتبه بقوله : تذكر مشكلة جزيرتيى تيران وصنافير !! .. الموضوع ليس جزر بحرية ولا شعاب مرجانيه وإنما الهدف هو الحفاظ علي الأمن القومي المصري والسعودي وأيضا العربي.. تحيا مصر .. تحيا مصر..تحيا مصر🇪🇬 عاشت مصر أبية عصية على كل غادر وسلمت بلادي من كل سؤء

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى