شريط عاجلعلوم وتكنولوجيا

مذكرة تفاهم بين جامعة أبوظبي و”أتومينا لحلول الطاقة”

أبوظبي : بوابة دبي اليوم

أبوظبي في 13 أكتوبر / وام / وقعت جامعة أبوظبي و”أتومينا لحلول الطاقة” مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الأكاديمي وتبادل المعارف والخبرات والنتائج العلمية بين المؤسستين.

وقع مذكرة التفاهم البرفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي والمهندس خالد صديقي رئيس شركة أتومينا بحضور مسؤولي الشركة إلى جانب أعضاء الهيئة التدريسية في كلية العلوم الصحية بجامعة أبوظبي.

وبموجب مذكرة التفاهم يقوم الطرفان بتقديم وتطوير دورات ومساقات تدريبية وعملية في مجال الطاقة النووية وكذلك استضافة جامعة أبوظبي للفعاليات والمسابقات وتقديم البرامج التعليمية الموجهة حول الطاقة النووية وتقديم الدعم اللازم لشركة أتومينا لتوسيع أطر العمل المتعلقة بالأبحاث ذات الصلة.

وسيحظى الطلبة بإمكانية التقدم للحصول على فرص تدريبية في أتومينا واستكشاف الوظائف الشاغرة المتوفرة لدى الشركة.

وقال البرفيسور وقار أحمد: “نعتز بأن نكون جزءاً من هذا التعاون مع أتومينا والذي سيحقق المزيد من الفرص الرائدة لطلابنا لتطوير مهاراتهم وبناء قدراتهم حيث يأتي توقيع مذكرة التفاهم كخطوة أخرى نحو المضي في مسيرة التطور المتواصلة لجامعة أبوظبي”.

وأضاف: “تقدم جامعة أبوظبي مجموعة واسعة من برامج العلوم الصحية التي نتطلع إلى إثرائها عبر الشراكة مع أتومينا والتي ستسهم في تمكين الطلبة من التركيز على حلول الطاقة النووية السلمية وتطوير سبل مبتكرة لخدمة المجتمع من حولهم حيث نعتز بقصص النجاح التي يحققها طلبتنا وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة الأمر الذي يجعلنا حريصين دوماً على تزويدهم بالأدوات والإمكانات اللازمة للمضي بمستقبلهم المهني”.

من جانبه قال المهندس خالد صديقي: “تتمثل مهمتنا في أتومينا بدعم قطاع الطاقة النووية في دولة الإمارات من خلال تنفيذ مبادرات التوطين وتعزيز الكفاءات الوطنية بمنهجية قائمة على المشاريع ونقل المعرفة حيث سيكون هذا التعاون مع جامعة أبوظبي بمنزلة حجر أساس للمضي نحو تطوير رأس المال البشري وبالتالي ضمان توفير قطاع نووي مستدام ذاتياً ويعتمد على الخبرات والكفاءات التي تتمتع بها الأجيال القادمة”.

وتعد كلية العلوم الصحية أحدث الكليات التي افتتحتها الجامعة أمام الطلبة وتركز على تقديم تجربة أكاديمية متميزة في الصحة العامة والصحة والسلامة البيئية والتغذية والعلوم الطبية الحيوية إضافة إلى توفير فرص بحثية متقدمة للطلبة والتفاعل مع المجتمعات المحلية والعالمية على حد سواء.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى